Follow by Email

السبت، 19 مارس، 2011

ساحر يتوب

سَاحِرٌ يَتُوْب


عَن عِشقِ الْقُلُوْب


يُسْدِل الْسِّتَار


يُعْلِن الْهُرُوب




يَبْدُو كَالْمَلَاك


وَيُوْرِد الْهَلَاك


وَمَن رِمْش الْعُيُوْن


يُعْزَل الْشِّبَاك




تَقْتُلَنِي الْظُّنُوْن


اهَوَاه بِجُنُوْن


اذُوِب ف هَوَاه


وَقَلْبُه يَخُوْن



اه الْف اه


يَا قَلْب دْوَاه


ضَمّة الْحَبِيْب


وَرَحِيْق الْشِّفَاه



سَئِمْت الْسُّكُوْت


وَالْصَّوْت الْخَفُوْت


بِكَلِمَة هَوَاه


انْطِق او امُوُت




يُعْطِيَك الْنَّعِيم


بِجُرْحٍ الْيَم


وَيَسْقِيْك الْحَنَان


مِن كَأْس الْجَحِيْم




يَأْكُلُنِي الْحَرِيْق


يَرَانِي صَدِيْق


يَحْكِي عَن حَبِيْب


فِي عِشْقِه غَرِيْق




يُلْجِمُني الْعَذَاب


يَهْدِيَنِي الْحِرَاب


اقْسِم لَن اعَوْد


وَأُدْمِن الْذَّهَاب




لَا يَا قَلْبِي لَا


لَا تُبْدِي هَوَاه


فَظُلْم الْحَبِيْب


قَد فَاق مَدَاه




فَلَتَجُرّي الْدُّمُوْع


وَلْتُحْرَق ضُلُوْع


ابَدَا لَن اعَوْد


لِذُل الْخُضُوْع

مأساة قلب حزين

غيابُك حبيبي قاتلي
نارٌ في قلبي تصطلي
وعقلي ببعدك محيرٌ
والهمُ دوماً شاغلي
غبت فغابت بسمتي
والحزن ساكنُ منزلي
تجنُ نفسي لرؤيتك
والامُ نفسي تعتلي
وأنّ لقلبي يحتمل
فحبك زادي ومِنْهلي
غيومُ الوجودِ تشابكت
وكأسُ الموتِ مُمْتلي
يا حب عمري
الن تعد ؟؟
ارحم فؤادٌ مبتلي
اريد لقاك ورؤيتك
والقبر ابداً حائلي
ناديتُك حبيبي
ألن تُجِب ؟؟؟
وهل بسمعٍ لمُغَسَّلي
غيابك حبيبي قاتلي
نارٌ في قلبي تصطلي
ليلٌ بهيمٌ مقفرٌ
أيأتي يوماً ينجلي ؟؟؟؟

اّسف

متطلوبوش مني اكون

واد سياسي ومحترم

هو بسلامته جاب النيل

شق القناه وبنى الهرم

متطلوبوش اني اغني

للي باعني والي خاني

والي حاكم غصب عني

وذل ناسي بين الامم

اقوله ماما واقوله بابا

دا بأيديه زادو الغلابه

وبأديه كتروا الديابه

عاوزني قال امسك ربابه

واقوله تسلم ع الهمم

دا يغور بناسه وتغور سنينه

قتل عياله وباع لدينه

وبشماله وبيمينه

نهب فلوس خرب زمم

متطلوبوش مني اكون

واد سياسي ومحترم

انا اسف مش مع الراجل دا........

رسالة مواطن

يَا حَاكِما عَلَى الْرِّقَابِ امَيْرا


افْقِد فَرِحَت ان مَلَكَت النَّيْلا


وَحَيَّيْت زَمَنَا حَتْمَا تَرَاه طَوَيْلا


تَّحْنِي الْجِبَاه وَتَسْمَع التَدَلِيْلا


وَاخَذَت ذُلِك لِلْشُّعُوْبِ سَبِيْلا


وَمَا اكْتَفَيْت ان تَرَاه ذَلِيْلَا


ازْهَقَت رُوْحُه وَتَبْتَغِي التَنْكِيْلا


امّا وُجِدَت هَذَا الْشَبَاب جَمِيْلَا


اهَذَا شَعْبِك ام تَرَاه دَخِيْلا


ام كُنْت تَسْعَد حِيْن تَرَاه قَتِيْلا


امّا ارْتَضَيْت غَيْر الْفُجُوْر بَدِيْلا


حُمِّلْت ذَنْبَا لَو عَلِمْت ثَقِيْلا


الْجَهْلُ دَاءٌ يَجْعَلُ الْقَلْبَ عَلَيْلَا


يَكْفِيَك اثْماً أخْذُ الْعَدُوِ خَلِيْلَا


اكْثَرْت ذَهَبَك؟ مَهْمَا كَثُر قَلِيْلا

دم الشهيد

حرسك وحكمك يا غاليه

ديب البراري وكلابه

يهز ديله لعدوك

وف قلبي يغرز نابه

ولو قلت لأه ف يوم

القا الكلاب سابوا

وبردو بحبك واريدك

ما انا عاشق الهوى وعذابه

وف عمر الشباب يا مايا

وبكره هبقى عريس

بأيدي هطهر ترابك

من نظام ابليس

لكن الطريق اتملى

بكل ندل خسيس

وقفوا بحديدهم ونارهم

وعلوا ف المتاريس

تعالوا شوفوا البطل

بعلو صوته ثار

بأي ذنب انقتل

علشان بيقول احرار

دم الشهيد نزل

فوّق معاه ملايين

بيقولوا لأ ينعزل

بيقولوا ومش خايفين

دعوه وجت مننا

بس الدعاء اتقبل

مين كان يقول اننا

فيوم نهز الجبل

بحب واحد قلبه قاسي

بحب واحد
قلبو قاسي
محبنيش
بدوب ف قربه
وهو ليه
محسنيش

احساس عجيب
لو يوم وصفته
مينتهيش

لما الالم
يجيلك انت
م الحبيب

لما الجراح
تكون في قلبك
م الطبيب

لما العيون
تبان بتضحك
وجراحها ياما

وع الشفايف
تلاقيك بترسم
لبتسامه

والشوق ف قلبي
نار كبيره
مبتنطفيش

بحب واحد
قلبو قاسي
محبنيش

بدوب في قربه
وهو ليه
محسنيش

لا ياقلبي
بلاش تبان
انك ضعيف

ربيع شبابك
هو الي جاي
مش الخريف

انساه ياقلبي
وحب تاني
من جديد

انساه ياقلبي
دا مش نصيبك
عيش سعيد

حب تاني
والاماني
مش بعيد

تزرع في ورده
وتيجي تجني
متلاقيش

بحب واحد
قلبه قاسي
محبنيش

بدوب في قربه
وهو ليه
محسنيش
مشوار حياتي
منغيرك انت
هكمله
كل شيء
بيبقى صعب
ف اوله
وفي النهايه
مش هكونلك
عبد تاني
هينسى قلبي
قلب خاين
قلب جاني
قلبك انت
يبيعه قلبي
ما يشتريش
بحب واحد
قلبه قاسي
محبنيش
بدوب في قربه
وهو ليه
محسنيش

قارئة الكفوف

قارئةُ الكفوفْ
كاتبةُ الحروفْ
تقولُ اني شابٌ
ذو قلبٍ شغوفْ
تأخُذني الظنونْ
وأسيرُ العيونْ
وغداً في حياتي
ستُنقرُ الدفوفْ
تخبرني بجحيمْ
ومصيرٍ اليمْ
اني سوف ارجعْ
لحبيبٍ قديمْ
تنظرُ في النجومْ
تقرأُ في العلومْ
تخبرني بحبيب
اوشك ع القدومْ
قارئةُ الكفوفْ
تخطُ الرمالْ
تنطقُ بالمحالْ
تقولُ اني اهوى
بكلِ الظروفْ
لا يا قلبي لا
لا تسمع نداهْ
اسمع صوتَ عقلكْ
وردد صداهْ
كفانا الجروحْ
في جسدٍ وروحْ
لتغلق عليك بابك
ولتبني الصروحْ
واليك السؤال
لو بكلِ حال
ياقلبي ستهوى
فلتهوى الخيالْ
فلتهوى ياقلبي قارئة الكفوف .......